-->

"إنا أنزلناه في ليلة القدر" دعاء ليلة القدر و فضل ليلة القدر والدعاء فيها تعرف على علامات ليلة القدر ادعية يوم 22 من شهر رمضان

"إنا أنزلناه في ليلة القدر" دعاء ليلة القدر و فضل ليلة القدر والدعاء
فيها تعرف على علامات ليلة القدر ادعية يوم 22 من شهر رمضان
    يقول الله تعالى ( إنا أنزلناه في ليلة القدر، وما أدراك ما ليلة القدر، ليلة القدر خير من ألف شهر، تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر، سلام هي حتى مطلع الفجر ) سورة القدر

    و قال رسول الله عن فضل ليلة القدر ( تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان )

    فضل ليلة القدر


    يرجع فضل ليلة القدر إلى عظمة هذه الليلة عند الله ورسوله ؛ فهي من أعظم الليالي على مدار العام ؛ يغفر الله فيها ذنوب العباد ويتضرعون فيها إلى الله أن يعطيهم ما يتمنون ليشفي مرضاهم ويرحم موتاهم وتكون فيها أبواب السماء مفتوحه لكل مستغفر وكل تائب ليغفر الله له ما قد كان من السنة الماضية .

    ليلة القدر سميت بهذا الأسم لأن هذا اليوم من كثرة الملائكة التي تنزل من السماء على الأرض في هذه الليلة تضيق الأرض بهم ولا تتسع لعددهم ؛ فتكون ليلة مليئة بالروحانيات والرحمات وكثرة الإستغفار والدعاء بالمغفرة والعفو من الله على ما كان من ذنوب . وهي الليلة التي يكون فيها التعبد والإستغفار والعمل على الدعاء والتضرع إلى الله كألف شهر من العبادة والإستغفار .

    يقول المولى سبحانه وتعالى ( شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرأن هُدى للناس وبينات من الهدى والفرقان ، فمن شهد منكم الشهر فليصمه ) فشهر رمضان من الأشهر المقدسة التي لها مكانة كبيرة عند المسلمين في كل بقاع الأرض وهو من الشهور التي يمتلىء فيها قلب المسلم المؤمن بالعبادة والتقرب إلى الله عز وجل أملاً عليه أن يعفر ذنوبه ويكفر عن سيئاته ويطلب منه أن يحقق له أمنياته وأحلامه التي يتمناها ولا يقدر عليها غير الله وحده .

    وهو الشهر الذي تمتليء فيه المساجد بالمصلين العابدين الساجدين قارئي القرأن والمعتكفين في أخر أيام الشهر الفضيل؛ وبما أن الأمة الأسلامية والعربية بل والعالم كله يمر في هذه الأيام العصيبة بأزمة فيروس كورونا ؛ ومع القرارات بغلق المساجد وتعليق إقامة الشعائر الرمضانية الجميلة والأجواء التي لا تتواجد في أي شهر أخر غير شهر رمضان وعلى رأسها صلاة التراويح التي هي من أشهر شعائر وطقوس شهر رمضان الكريم والتي يفضل المسلم أن تمر عليه ليلة القدر وهو يصلى ويستغفر إلى الله ويرتفع عمله وهو عابد تائب وخاصة في العشر الأواخر من رمضان فأولها رحمة وأوسطها مغفرة وأخرها عتق من النار.

    فعن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئذر .

    منزلة ليلة القدر عند الله


    لمنزلة شهر رمضان عند الله عز وجل قدر كبير؛ ففي شهر رمضان أنزل الله صحف كلامه على أنبيائه موسى و إبرهيم ولقد ورد عن السلف أن صحف إبراهيم والتوراه التي نزلت على سيدنا موسى والإنجيل على سيدنا عيسى عليه السلام كانت في توقيت شهر رمضان الكريم . فلقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أُنزلت صحف إبراهيم عليه السلام في أول ليلة من رمضان، وأُنزلت التوراة لست مضين من رمضان، والإنجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان، وأُنزل الفرقان لأربع وعشرين خلت من رمضان ) فما من قدر عند الله قدر حبه لشهر رمضان العظيم لينزل فيه كلامه على أنبيائه وعلى عباده .

    قال تعالى ( إنا أنزلناه في ليلة مباركة إنا كنا منذرين، يفرق كل أمر حكيم، أمرا من عندنا إنا كنا مُرسلين رحمة من ربك إنه هو السميع العليم ) سورة الدخان

    فهي ليلة مباركة دعائها مستجاب ينزل فيها الملائكة على الأرض ليتلقوا أدعية العباد ليرفعوها إلى الله ليغفر لهم ذنوبهم وليرحم موتاهم ويشفي مرضاهم. فهي ليلة يعلم عظمتها كل مسلم ومسلمة ويتمناها وينتظرها من عام إلى عام لعلمه فضلها العظيم وأن الدعاء فيها إلى الله بالمغفرة والتضرع هو دعاء لا يرد أبداً . فكم منا من يتمنى أن يغفر الله له الذنوب ويكفر له عن ما مضى ليخرج من رمضان كالثوب الأبيض النقي ؛ من منا لا يتمنى أن يحقق الله امنياته التي يرى أنها مستحيلة لكنها بمشيئة الله ستتحقق ويهيء الله لعبادة الأمور التي يروها مستحيلة فتكون حقيقة واقع أمامه . ولكن رمضان هذا يختلف عن ذي قبل لأن الدعاء إلى الله سيكون مركز على أن الله يرفع عنا البلاء ويخلصنا من الوباء الذي حرمنا دخول المساجد وصلاة التراويح التي هي من أكثر ما يتمناه المؤمن أن يسجد بين يدي الله وحده القادر المطلق على كل شيء .

    فضل العمل في ليلة القدر


    تتميز ليلة القدر أن العمل فيها والتدرع إلى الله خير من ألف شهر وأن العمل الصالح يُرفع إلى الله و يتصاعف أجر العبد وتعلو منزلته عن باقي شهور العام فيقول تعالى ( ليلة القدر خير من ألف شهر ) فتكثر فيها الطاعات وقول الكلام الطيب والمباركات على هذه الليلة الفضيلة وعمل الخير وإعطاء الزكاة لمن يستحقها والدعاء للنفس والأمة الإسلامية جمعاء .

    يقول إبن كثير عن فضل نزول الملائكة في هذه الليلة : أنه يكثر تنزل الملائكة وتنزل معهم البركة والرحمة كما يتنزلون عند تلاوة القرأن ويحيطون بحلق الذكر للعباد ويضعون أجنحتهم لطالب العلم بصدق تعظيماً له .

    كم ينزل جبريل عليه السلام في هذه الليلة فهو الروح المذكورة في سورة القدر التي تنزل في هذه الليلة من السماء على الأرض ( تنزل الملائكة والروح فيها )

    فضل الدعاء والصلاة في ليلة القدر


    عن أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر أنها قالت ( يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها ؟ قال قولي : اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني ) فمن أشهر الأدعية في ليلة القدر والعشر الأواخر هو اللهم إنك عفو غفور تُحب العفو فاعف عني ؛ فهي أيام العتق من النار أيام العشر الأواخر والتي يكثر فيها عمل الخير والدعاء للأهل والنفس بالمغفرة وتقبل الصيام والقيام والتمني على الله بغفران الذنوب والأثام والخطايا. عادة ما يكون هناك عدة دلائل على قرب ليلة القدر وأن السيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها قالت أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال ( تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان ) وهي ليالي 21 ، 23 ، 25 ، 27 ، 29 وعادة ما تبدأ من المغرب وحتى صلاة الفجر فهي الأوقات المباركة للدعاء وطلب الحاجة .

    علامات ليلة القدر

    • تكون الشمس في ليلة القدر باردة كالقمر نورها هادىء ولا يكون للشمس في هذا الصباح شعاع واضح كقول النبي عليه الصلاة والسلام ( أنها تطلع يومئذ ، لاشعاع لها )

    • يكون في صدر المؤمن راحة نفسية داخلية وقلبه منشرح لعمل الخير وذكر الله كثيراً وكأن قلبه يعرفها

    • قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أني كنت أُريت ليلة القدر، ثم نسيتها وهي ليلة طلقة بلجة لاحارة ولا بادرة ) تفيد بأنها ليلة شمسها هادئة لا حارة ولا باردة


    أفضل دعاء في ليلة القدر اللّهم إنّك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا.
    Ahmad
    @مرسلة بواسطة
    مساحات مساحات سبورت مساحات مساحات موقع مساحات الاخباري يهتم باحدث الاخبار العربية والعالمية

    إرسال تعليق