عاشوراء 1441 فضل صيام يوم عاشوراء ١٤٤١ وثواب صوم تاسوعاء وعاشوراء

فضل صيام يوم تاسوعاء وعاشوراء

عاشوراء 1441 فضل صيام يوم عاشوراء ١٤٤١ وثواب صوم تاسوعاء وعاشوراء

هل يجوز صيام عاشوراء فقط و لماذا نصوم يوم عاشوراء يوم عاشوراء 1441 وما هو فضل صيام يوم تاسوعاء وعاشوراء، ان صيام يوم عاشوراء كما هو معروف يكفر ذنوب السنة التي قبلها فالكثير يتساءل ما هو فضل صيام يوم عاشوراء فالاجابة هي تكفير ذنوب سنة قالها وكما ورد عن رسول الله صاى الله عليه وسلم إذا كان العام المقبل -إن شاء الله -صمنا اليوم التاسع”، وقوله صلو الله عليه وسلم: “خالفوا اليهود صوموا يومًا قبله ويومًا بعده”.

لماذا نصوم يوم عاشوراء اليكم الاجابة ان المعروف بصيام يوم عاشوراء تكفر به. ذنوب الصغائر وهي طنوب سنة ماضية وان لم تكن صغائر خفف من المبائر وان لم تكن مبائر رفعت الدرجات باذن الله، فذنوب الكبائر كما نعلم لا ترفعها غير التوبة النصوح وقيل انها يكفرها الحج المبرور باذن الله لقول الحديث الشريف “من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه”. كما قال بعض الفقهاء انه يكره صيام يوم عاشوراء ١٤٤١ وحده وقد قال البعض انه لا ضرر وانه مباح صيامه وحده وقد قال البعض انه لا يكره صيام يوم عاشوراء وحده ولا شك انه ينبغي انا يصوم المسام يوم قبله ويوم بعده ولكن او يوجد شخص لم يقدر غير صيام يوم عاشوراء وحده فلا ضرر في ذلك وله اجره باذن الله.

واما عن ثواب صيام يوم عاشوراء 1441 فانه تكفير لذنوب عام ماضي، ويوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم وهذا ما ذهب اليه العاماء وليس انه اليوم التاسع كما يقول البعض وهذا بأن يوم عاشوراء جاء بمعنى العاشر وهو مشتق ومسمى منه، سئل رسول الله صاى الله عليه وسلم عن صوم يوم عاشوراء فقال: “ما رأيت رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – صام يومًا يتحرى فضله على الأيام إلا هذا اليوم – يعني: يوم عاشوراء- وهذا الشهر، يعني: رمضان”.

وصيام عاشوراء يكون على ثلاث مراتب كما اوضحها ابن القيم في زاد المعاد وهو انا المرتبة الاولى تأتي بصيام التاسع والعاشر والخادي عشر وهي الاكمل، والمرتبة الثانية بصيام التاسع والعاشر كما ورد بالاخاديث النبوية، اما المرتبة الثالثة تكون بصيام العاشر وحده فقط وهو امر لا يكره. يجوز للمسلم ان ينوي صيام يوم تاسوعاء وعاشوراء في النهار الا ان الافضل تبييت النية من الليل لصومهما ويجوز ايضا الصيام لمن عليه قضاء وينال المسلم اجر هذا البوم واجر القضاء ايضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق