التخطي إلى المحتوى

تفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بقوة عبر منصة تويتر وفيس بوك ،بعد انتشار مقطع فيديو للسيدة منى السابر، وهي والدة الطفلة حلا الترك التي لطالما اثارت الجدل بين صفوف المتابعين لاعمالها وحياتها الشخصية بالتحديد، بعد ان قام السابر بالتاكيد على صدور حكم بالسجن مدة سنة ضدها، ومطالبتها بإعادةمبلغ من المال قد قيل بانها قد اخذته دون حق ،ويبلغ الملبغ المطلوب ما قيمته 20,300 دينار بحريني (ما يعادل 53,000 دولار).

منى السابر في السجن بسبب ابنتها حلا الترك

انتقد مغردون في موقع التواصل ”تويتر“، حلا الترك، إلى حد قذفهم لها، متهمين إياها بعقوق والدتها في سبيل المال.كما اتهموا جدة حلا بأنها السبب في تحريض الابنة، وأنها هي من قامت برفع الدعوى نيابة عنها،وظهرت والدة حلا الترك في وقت سابق، عبر تقنية ”البث المباشر“ في حسابها على موقع ”إنستغرام“، وهي تشكو رفع قضية ضدها باسم ابنتها، لمطالبتها بإعادة ما قيمته 20,300 دينار بحريني (ما يعادل 53,000 دولار).

وبعد الحكم عليها بالحبس سنة، كشفت منى السابر، والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، كشفت تفاصيل القضية التي رفعتها ابنتها عليها، مؤكدة أنها أخذت 200 ألف دينار بحريني من حلا، وذلك لأنها لم تتلق نفقة أولادها من أبيهم منذ عام ونصف العام، على حد قولها،ودعت الساير، الفنانة الإماراتية أحلام بالتدخل لحل الأزمة، مشددة على أنها لا تمتنع عن دفع المبالغ المطلوبة، ولكنها بانتظار الحصول على النفقة من زوجها السابق ووالد حلا محمد الترك.

نشرت «مني» فيديو بتفاصيل القضية قائلا: «بعمل ألف حساب قبل ما أعمل هذا الايف، عشان أنا متربية، وربنا بياخد لي حقي، ما في شي بيضيع وربنا يجيب الحق في الدنيا قبل الآخرة، أنا ما أنكرت إن ما أخدت فلوس، أنا أمها وأصرف عليهم، ليس لديا دخل مادي، ولا تصلني النفقة من أكتر من سنة ونصف، أصرف منين، ربنا يعلم كيف عايشة هذه الفترة، حتى مدرسة ابني عبدالله ما اندفعت مصاريفه لهذا الوقت الحالي، المبلغ اللي بيطالبوني فيه 200 ألف و300 دينار بحريني، من وين أجيبلها، حاليا ما عندي أموال، صدر الحكم وفيه سجن سنة».

يذكر ان الفنانة البحرينية حلا الترك قد نشرت، عبر حسابها على “إنستغرام”، منشورا، اعتبره العديد من متابعيها، ردا صريحا على ما قالته والدتها منى السابر في بث مباشر قبل يومين.وعبرت الترك، عما تعانيه من هذه الأزمة بمنشور كُتب فيه: “ابقى قوياً حتى عندما تشعر أن كل شيء ينهار”.