تشييع جثمان الراحل حسني مبارك اليوم في مسجد المشير طنطاوي،وفاة الرئيس حسني مبارك

إنتقل إلى رحمة الله، الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، بعد صارع طويل دام لسنوات مع المرض، حيث كتب بعض أصدقاء علاء مبارك الابن الاكبر للرئيس الأسبق حسنى مبارك فى نشر برقيات العزاء على مواقع التواصل الاجتماعى والجروبات الخاصة بهم، فى الوقت الذى لا تزال فيه عائلة الرئيس الأسبق ملتزمة بالصمت، ولم تصدر أى بيان رسمى بشأن الوفاة.

وكان فريد الديب محامي مبارك قد أكد من قبل أن الرئيس الأسبق أجرى جراحة تحت إشراف خبير أجنبي بالتنسيق مع الأطباء المصريين، مشدداً على أن حالته الصحية مستقرة، ودرجة وعيه كبيرة جداً، وأجهزته الحيوية تعمل بشكل جيد.

وذكرت مصادر مقربة من أسرة الرئيس الأسبق ، أنه سيتم تشييع الجثمان من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس شرق القاهرة.

وقالت المصادر إن الرئيس الأسبق كان يرقد في العناية المركزة وتدهورت حالته الصحية فجر الثلاثاء، وأبلغ الأطباء الأسرة أن حالته حرجة جدا بعد توقف أغلب أجهزة الجسم الحيوية عن العمل، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

توفي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عن عمر ناهز الـ 92 عاما، عقب صراع مع المرض. تولى مبارك ابن مدينة كفر مصيلحة بالمنوفية رئاسة مصر قرابة الثلاثين عاما، عقب اغتيال الرئيس الأسبق أنور السادات، وأجبرته الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي انطلقت في الخامس والعشرين من يناير واستمرت 18 يوما على التنحي عن الحكم، في الحادي عشر من فبراير 2011.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق