التخطي إلى المحتوى

المسبار الصيني يعود بعينات صخرية جديدة من القمر تصل اليوم الخميس إلى الصين وذلك بعد 40 عام من المحاولة الأخيرة للذهاب إلى القمر، عادت المركبة الغير مأهولة بعينات جديدة من القمر إلى دولة الصين، وتعد هذه الحملة هي الثالثة في التاريخ للحصول على عينة صخرية من كوكب القمر، حيث نذكر أن الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية حصلت على عينات من قبل في ستينات القرن الماضي.

المسبار الصيني يصل إلى كوكب الأرض بعينة من القمر بعد 40 عام

المسبار “تشانغ إي 5” وصل إلى الصين في تمام الساعة الثانية صباحًا بتوقيت غرينتش، وقالت إدارة الفضاء الوطنية الصينية، أن العينات هبطت في منطقة سيزيوانغ بمنطقة منغوليا الداخليةـ وهي العينة الجديدة بعد 40 عام، وهذا يوضح تكون رؤى جديدة عن التطورات التي حدثت لهذه الصخور.

بعد استعادة العينة  من الكبسولة ذهبت بالفعل إلى بكين حتى تبدأ عليها عمليات الفحص، وذكرت وكالة ناسا أن المهمة قد اكتملت بنجاح، وقد نفذ برنامج استكشاف القمر خطة جديدة تشمل جمع العينات، يأمل العلماء أن يساعدهم ما يجمعونه في التعرف على أصل القمر وتكوينه والنشاط البركاني للقمر.
ومن خلال هذه المهمة، أصبحت الصين الدولة الثلاث في هذا الإنجاز بعد حصول كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي على عينات من قبل ونذكر المهمة الأولى Luna 24 السوفيتية في عام 1976.

المسبار الصيني
المسبار الصيني

الكتلة الصخرية التي تم جمعها

يتم جمع  كيلوغرامين من المواد من مكان يسمى “محيط العاصفة”، هذا المكان في السابق كان عبارة عن سهل حمم غير مطور. ووصف الرئيس شي جين بينغ “حلم الفضاء” الصيني ، والذي يوفر قوة دفع لبرنامج الفضاء الصيني، وتأمل الصين في استكمال بناء رحلات الفضاء المأهولة بحلول عام 2022 ، وتأمل أن يتمكن رواد الفضاء من الهبوط على القمر.

وفحصت الوكالة العينات القمرية التي تحتوي على عينات من التربة اليوم الخميس ويتم المباحثات على إصدار النتائج، وتسعى الولايات المتحدة وروسيا إلى القيام بمهام فضائية،ولديها مبالغ ضخمة يتم إنفاقها على العلم في الفضاء والدراسة للتكوينات الفضائية وتأمل في الحصول على نتائج جديدة في 2022.

للمزيد: ظلام كامل غدا بسبب كسوف الشمس الكلي نهاية عام 2020